إنجازات العمادة  >>  المشاركة المجتمعية  >>   التعلم الخدمي

التعلم الخدمي




 

 

هو أحد المناهج المتبعة في عملية التدريس والذي يهدف بالأساس إلى الارتقاء بمستوى الأهداف التعليمية الموضوعة، وذلك من خلال خدمة المجتمع المحيط.


 -         أهداف التعلم الخدمي:

1. ربط التعليم باحتياجات المجتمع ومشكلاته.

2. فهم المتعلمين لأدوارهم كأعضاء فاعلين في المجتمع.

3. الربط بين أهداف المنهج الدراسي وأهداف التربية من أجل التنمية المستدامة.

4. تنمية الاتجاهات الإيجابية نحو قضايا المجتمع ومشكلاته.

5. تنمية وعي المتعلمين بالقضايا الأخلاقية وقضايا المواطنة.

6. تنمية المسئولية الاجتماعية ومهارات اتخاذ القرار لدى المتعلمين.

7. تنمية مهارات المتعلمين الاجتماعية والثقافية.


 -       فوائد التعلم الخدمي:


 -       الفوائد التي تعود على المدرس من تطبيق التعلم الخدمي:

 

1. تشجيع طرق التدريس التفاعلي والتعلم المتبادل بين الطالب والمدرس.

2. اثراء محتوى المساق والتمتع بفهم أعمق للقضايا التي تؤثر على المجتمعات المحلية.

3. توسيع دائرة المعارف وفتح افاق جديدة للبحث العلمي والتطوير.

4. تطوير مبادئ قيادة المشاركة المجتمعية لدى الطلاب.

5. الاحساس بالفخر وروعة الإنجاز عند مشاهدتهم لكم التطور الذي حدث في شخصيات الطلاب.

6. الشعور بالرضا لتقديم خدمات للمجتمع.

7. اتساع شبكة العلاقات الشخصية والاجتماعية.


 -       الفوائد التي تعود على الطلاب من التعلم الخدمي:

 

1. الإسهام في فهم المقرر الدراسي من خلال الربط بين المعارف النظرية والواقع العملي.

2. يساعد في بناء شخصية الفرد وتأكيد ثقته بنفسه ويمنحه الشعور بالقدرة علي تقديم أي خدمة أو مساهمة مفيدة لمجتمع.

3. تطوير التفكير النقدي ومهارات حل المشكلات كما أنه يساعدهم في كيفية اتخاذ القرار المناسب علي المستوي الفردي أو الجماعي.

4. أنه تعلم يقوم علي فلسفة غير تقليدية أساسها التواصل الاجتماعي ومعاونة الآخرين دون انتظار لعائد مادي، وإنما لفرض التواصل في حد ذاته وذلك يحقق نوع من الإشباع النفسي والإنساني أو الأخلاقي لدي الطلاب ويقوى فضيلة الإيثار لديهم.

5. أنه يساعد علي اكتشاف الفرد لقدراته ومهاراته التي قد لا تظهر إلا في إطار مواقف عملية حقيقية، ومن ثم يتمرس الطالب على استخدام هذه القدرات فيما يعود عليه وعلى مجتمعه بالنفع.

6. بناء شبكة من العلاقات مع مؤسسات المجتمع المختلفة مما يمهد للحصول على فرص للتدريب او التوظيف في ما بعد.

 

 -       الفوائد التي تعود على المجتمع من التعلم الخدمي:

 

1. اكتساب موارد بشرية إضافية لازمة لتحقيق اهداف المؤسسة

2. المساهمة في تحسين التواصل الإنساني والاجتماعي بين أفراد المجتمع ويجعلهم في إطار نسيج اجتماعي واحد.

3. تبادل الخبرات بين أفراد المجتمع ومن ثم ينتج عن ذلك حلول للقضايا والمشكلات الاجتماعية.

4. زيادة وعي افراد المجتمع وخاصة المتعلمين بقضايا المجتمع.

5. تنعكس حماسات الطلاب والمتطوعين بالعمل الخدمي ومنافساتهم في تقديم الخدمة بالنفع الكبير علي المجتمع حيث تقدم الخدمة في أفضل صورة ممكنة وبجودة عالية، ومن دون أي مقابل مادي فهو عمل خالص لوجه الله.

 

6. يسهم التعلم الخدمي في اكتشاف الطلاب لسلبيات ونقاط الضعف بمؤسسات المجتمع المدني التي يعملون خلالها كمتطوعين.